الامل

    عَزَّ الوفَاءُ

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 153
    تاريخ التسجيل : 22/12/2012

    عَزَّ الوفَاءُ

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء يناير 01, 2013 5:10 am


    عـــز الـوفــاء بـدهـرنـا وتــداعــىومــلا التعـالـي لـلـورى الأسمـاعـا
    والـغـدر أنـشـب بالقـلـوب أظـافـراوعـــدا يـمــزق جــهــرة أجــذاعــا
    ووشائـجـا كـانـت بـعـصـر سـابــقتعـطـي الأنــام بعيـشـهـا الإمـتـاعـا
    وتـبـيـح لـلـكــل الـتـعـافـي والـنـقــافيهـم تـبـث مــن الـسـرور سمـاعـا
    ومحـاسـنـا تـرتــاح فـيـهـا مـهـجــةتـرجـو بـأكـنـاف الـحــلال مـتـاعـا
    ومـكـارمـا رقـــت وجـلــت أيـنـمــاوجـهـت وجـهـك تلتـقـي الأشيـاعـا
    والآن حــلــت بــالأنـــام نـــــوازغرامـت بأصنـاف الهـوى استمتاعـا
    فالصـدق قَـلَّ ولا أقـول قـد انتـهـىلـكـنــه ألــفــى الــغَــرُور مـطـاعــا
    فثـوى حزيـنـا فــي غيـاهـب نــدرةيـرنـو بأصـقـاع الـحـيـاة صـراعــا
    أودي بــأيــام الــوفـــاء صـريــعــةتصـلـى بنـيـران السـعـيـر خِـدَاعَــا
    وتـــؤم بالـعـيـش الـكـئـود لـجـاجـةتغـشـى التـخـوم وتـأسـر الأربـاعـا
    يـــا مـــن لقـيـتـم بالـحـيـاة مـواقـفـاضـمـت مـكـيـرا بـالـنـوى خَـدَّاعــا
    مــاذا عليـكـم لــو أصـبـتـم وجـهــةفـيـهـا وجـدتــم عـدلـهـا لـمَّـاعــا ؟!
    يـا زوجـة الإخـلاص نلـت خديعـةكـانـت لـــزوج بـالـتـراب شـراعــا
    فـي مركـب الإتــلاف ســن سنـانـهنهـبـا يـلاحــق بـالــردى الإبـداعــا
    قولـي لـه بيـن القـبـور : خدعتـنـيقـد كنـت أرجـو أن أقـول : وداعـا
    قـد عشـت دهـرا بالـفـراق حبيـسـةبالـبـعـد أرجـــو قــربــك الْـمَـنَّـاعـا
    أظهـرت وجهـا ذا ابتسـام ضاحكـايـبــدي البـشـاشـة للجـمـيـع قـنـاعـا
    وسـتـرت سمـتـا ذا وجــوم جـامــدسـمـتـا مـريـبــا خــادعــا جَـمَّـاعــا
    للغـدر والإسـراف فـي زيــف بــدالـمـا هـرعـنـا (للـمـطـار) سـراعــا
    فلقـيـت مــن كـانـت لـديـك حبـيـبـةتـرجـو الـتـراث وثُمْـنَـهـا والـبـاعـا
    مــدَّت بـــأوراق الـــزواج جـريـئـةبـجـوار صـنـدوق الـفـنـاء ذراعـــا
    ما همها الموت المهيب لكـي تـرىتـأجـيــل حــــق تـرتـجـيـه مُــذاعــا
    فـالـكـل أدرك أن ضـــرة عيـشـتـينـالــت بتقـسـيـم الـتــراث مَـشَـاعَــا
    وبـــدت لـديـنـا بـالـجـنـازة لــوعــةتـغـشـى فـــؤادا بـالأســى مـلـتـاعـا
    يــا مــن جعلـتـم بالـحـلال شـوائـبـافيهـا الحـلال بـمـا أفــاض تـداعـى
    أكـثـرتـم الـظـلـم الـشـديـد مسـالـكـاوزرعتـمُ فـيـه الـجـوى استـزراعـا
    ومزجـتـمُ الـحـق الأصـيـل ببـاطـليـهـمـي لـديـكـم بـالـنـكـاح رقــاعــا
    وتركـتـمُ القـلـب الحـزيـن بضـربـهأخـمـاس عــد تـضــرب الأربـاعــا
    مــاذا عليـكـم لـــو صـدقـتـم ليـتـكـمكـنـتـم كـرامــا تـرتـجـون رفــاعــا
    في ملتقى الإخلاص في جـو الوفـاتــبــدون لله الـعــلــيْ اسـتـرجـاعــا
    يــا لـيـت مــن رام التـعـدد منهـجـانـلـقــاه عــبــدا لـلـولــيْ مـطـواعــا
    عـبــدا صـدوقــا ذا وفـــاء عــــادلانضرا جسورا بالصـلاح شجاعـا !
    أمـا الـتـي كـانـت بـصـدق فـؤادهـافــي قـصـة بـثــت لـنــا الأوجـاعــا
    فـأقـول صـبـرا فـالإلــه المـرتـجـىيعطي الصبورة بالرضا استجماعا
    رَبِّــي الطفـولـة والمـعـيـن بـعـونـهيـرعــاك يـبـسـط بـسـطـه أنـواعــا
    فالله خـيــر حـافـظــا لا تـحـسـبـيمن كان فـي حفـظ لـه قـد ضاعـا !

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 18, 2018 12:11 pm